تربية و تعليم ،علم و معرفة ، ثقافة و أخبار
مرحبا بكم ... مشاركتكم تسعدنا و بدورنا سنسعدكم ،هذا فضاء للتلاميذ و الأساتذة و أهل العلم و المعرفة و الثقافة ... نحن لا ننشر ما لا يرضاه الله ، فالكل يحترم الأخرين شكرا جزيلا
Bienvenue, votre participation enrichie notre forum qui est le votre…en participants respecter les sentiments des autres. Un grand MERCI

WELCOME
الوقت ذهب ان لم تستغله ذهب
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 242 بتاريخ الأربعاء أبريل 15, 2015 10:35 pm
عام 2012 سعيد
عام2011 سعيد مقولة
ساعة موّاز بالمعالمة
حاسبة موّاز الالكترونية

 

 
 
 
 

ذاكرتنا لا تنسى
 
 زملاء أعطوا الكثير، عملوا بمتوسطة موّاز بالمعالمة منهم من مازال يمارس مهنته
 و منهم من أحيل الى التقاعد و منهم من فارق هذه الحياة في جنة الخلد ان شاء الله
 
السيد لخضاري مديرا سابقا لمتوسطة موّاز بالمعالمة
 
 السيدة لخضاري أستاذة الفرنسية سابقا
 

السيدة ايشير. ف مديرة سابقة لمتوسطة موّاز بالمعالمة
 
السيد بوخديمي يوسف أستاذ ، مستشار و مدير سابق بالمتوسطة
 
السيدة بوناطيروا مستشارة للتربية بمتوسطة موّاز بالمعالمة
 
السيد سرحان عبد المعز أستاذ اللغة العربية سابقا رحمه الله
 
السيد بوجمعة نصر الدين أستاذ الفيزياء سابقا رحمه الله
 
الأنسة سبكي أستاذة اللغة العربية سابقا رحمها الله
 
الأستاذ أبو مصطفى أستاذ اللغة العربية سابقا 
 
الأستاذ بليل علي أستاذ الغة العربية سابقا
 
الأستاذ شنشان أستاذ العلوم الأجتماعية سابفا
 
الأستاذ لكروف أستاذ اللغة الفرنسية سابقا
 
الأستاذ حسني محمد أستاذ الأنجلزية سابقا
 
السيد شريف مروان مساعد تربوي سابق
 
السيد عزوز جمال مساعد تربوي سابق ومستشار تربوي حاليا  بثانوية زرالدة
 
الأستاذ نجاري أستاذ الرياضة البدنية سابقا و منشط كنز
 
الأستاذ شعبان محمد أستاذ الأنجلزية سابقا و متقاعد
 
الأستاذ جامعي أستاذ الرسم سابقا متقاعد
 
الأستاذ  وعجي محمد استاذ اللغة العربية سابقا و متقاعد
 
الأستاذ عيسى عبداللاوي أستاذ العلوم الأجتماعية سابقا
 
الأستاذ قداش علال أستاذ الرياضيات سابقا
 
السيد لخضرمستشار تربوي سابقا
 
الأستاذ جيوات مختار أستاذ الرياضيات سابقا
 
الأستاذ بركان يوسف أستاذ العلوم سابقا
 
الأستاذ كشماد جمال أستاذ العلوم سابقا
 
السيد علي أستاذ انجليزية سابقا ومستشار تربوي بالقليعة
 
الأستاذة مرزوق.ع أستاذة الأنجلزية سابقا
 
الأستاذة بركاتي.ن أستاذة اللغة الفرنسية سابقا
 
الأستاذ تواتي أستاذ العلوم سابقا
 
الأستاذ بلوطي أستاذ العلوم سابقا
 
السيد مرزوق بشير مساعد تربوي سابقا
 
السيدة تيتي.ف أستاذة الأنجلزية سابقا و نائبة مقتصد
 
الأستاذة مداني أستاذة العلوم سابقا
 
الأستاذة قتو.ح أستاذة العلوم بمتوسطة عياش بالدويرة وبمواز بالمعالمة سابقا
 
الأستاذ بن ضياف رشيد أستاذ الموسيقى سابقا و حاليا بزرالدة
 
الأستاذ زروقي أستاذ الموسيقى سابقا و حاليا بزرالدة
 
 
 
 
 
 
 
 
عفوا ان نسيت زميلا
ما عليكم الا بالأتصال بمدير المنتدى لوضع الأسم ان رغبتم
 

 
 

 

 
S'abonner à mouhoubinews sur Twitter مسجد عقبة بالمعالمة

وزارة التربية الجزائرية
موقع وزارة التربية الوطنيةانقرانقرانقرانقرالمركز الوطني لأدماج الأبتكارات البيدغوجية و تنمية تكنولوجيا الأعلام و الأتصال في التربية
وزارات تربية عالمية
اقرا موقع وزارة التربية المغربية موقع وزارة التربية المصرية المجلس الأعلى للتعليم في قطر وزارة التربية للجمهورية العربية السورية وزارة التربية و التعليم للمملكة العربية السعودية وزارة التربية و التعليم للأمارات العربية المتحدة سكول نت للجمهورية اللبنانية موقع التربية و التعليم لدولة فرنسا
أدوات بيداغوجية
انقر انقر انقر انقر تعلم الفرنسية تعلم الأنجلزية
الأخبار في طبق
اقرأ الخبر يومية رياضية جزائرية يومية سياسية باللغة الفرنسية يومية سياسية باللغة الفرنسية موقع التلفزيون الجزائري جريدة الأهرام المصرية جريدةالشروق اليومي موقع يومية النهار موقع يومية البلاد موقعيومية المساء جريدة المجاهد اليومية موقع التلفزيون الجزائري موقع قناة المسشتقلة موقع الجزيرة موقع قناة العربية
كاريكاتير و صورة الأسبوع
أكلة اليومrecette du jour Un jour, une recette : chaque jour une nouvelle recette de cuisineكاريكاتير الأسبوع صح عيدكمصورة الأسبوع تحيات الأستاذ موهوب الصور المسيئة للرسول صلى الله عليه و سلم أضغط
فيديو اليوم
مواقع للأطفال
قصص،قران،ألعاب،أناشيد
الأتحاد قوة
انتضرونـــا....قريبــــا الرابعةانتضرونـــا....قريبــــا اضحك قليلا

اضحك قليلا

الضحك علاج! كثرة الضحك تميت القلب!

Powered by Conduit
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


عالم دين جزائري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

05112010

مُساهمة 

عالم دين جزائري





تمهيد :
عبد الحميد بن باديس عالم دين جزائري ( 1889م-1940م ):
العلاّمة الإمام عبد الحميد بن باديس Abdelhamid Ben Badis (و.5 ديسمبر 1889- ت.16 أبريل 1940 م) من رجالات الإصلاح في الجزائر و مؤسس جمعية العلماء المسلمين بالجزائر.

مولده و نشأته:
هو عبد الحميد بن محمد المصطفى بن المكي بن محمد كحول بن الحاج علي النوري بن محمد بن محمد بن عبد الرحمان بن بركات بن عبد الرحمان بن باديس الصنهاجي. ولد بمدينة قسنطينة عاصمة الشرق الجزائري يوم الأربعاء 11 ربيع الثاني 1307 هـ الموافق لـ 4 ديسمبر 1889 م على الساعة الرابعة بعد الظهر، وسجل يوم الخميس 12 ربيع الثاني 1307 هـ الموافق لـ 5 ديسمبر 1889 م في سجلات الحالة المدنية التي أصبحت منظمة وفي أرقى صورة بالنسبة لذلك العهد كون الفرنسيين أتموا ضبطها سنة 1886 م.
نشأ ابن باديس في بيئة علمية، فقد حفظ القرآن وهو ابن ثلاث عشرة سنة، ثم تتلمذ على الشيخ أحمد أبو حمدان الونيسي، فكان من أوائل الشيوخ الذين كان لهم أثر طيب في اتجاهه الـديـنـي، ولا ينسى ابن باديس أبداً وصية هذا الشيخ له: "اقرأ العلم للعلم لا للوظيفة"، بل أخذ عليه عهداً ألا يقرب الوظائف الحكومية عند فرنسا. وقد عرف دائماً بدفاعه عن مطالب السكان المسلمين في قسنطينة.

حياته في جامع الزيتونة
في عام 1908 م قرر ابن باديس -وهو الشاب المتعطش للعلم- أن يبدأ رحلته العلمية الأولى إلى تونس، وفى رحاب جامع الزيتونة الذي كان مقراً كبيراً للعلم والعلماء يُشبه في ذلك الأزهر في مصر. وفي الزيتونة تفتحت آفاقه، وعبّ من العلم عبًّا، والتقى بالعلماء الذين كان لهم تأثير كبير في شخصيته وتوجهاته، مثل الشيخ محمد النخلي القيرواني الذي غرس في عقل ابن باديس غرسة الإصلاح وعدم تقليد الشيوخ، وأبــان لــه عـــن المنهج الصحيح في فهم القرآن. كما أثار فيه الشيخ محمد الطاهر بن عاشور حب العربية وتذوّق جمالها ، ويرجع الفضل للشيخ البشير صفر في الاهتمام بالتاريخ ومشكلات المسلمين المعاصرة وكيفية التخلص من الاستعمار الغربي وآثاره.
تخـرج الشيخ من الزيتونة عام 1912 م وبقي عاماً آخر للتدريس حسب ما تقتضيه تقاليد هذه الجامعة، وعندما رجع إلى الجزائر شرع على الفور بإلقاء دروس في الجامع الكبير في قسنطينة، ولكن خصوم الإصلاح تحركوا لمنعه، فقرر القيام برحلة ثانية لزيارة أقطار المشرق العربي.
بعد أداء فريضة الحج مكث الشيخ ابن باديس في المدينة المنورة ثلاثة أشهر، ألقى خلالها دروساً في المسجد النبوي، والتقى بشيخه السابق أبو حمدان الونيسي وتعرف على رفيق دربه ونضاله فيما بعد الشيخ البشير الإبراهيمي. وكان هذا التعارف من أنعم اللقاءات وأبركها، فقد تحادثا طويلاً عن طرق الإصلاح في الجزائر واتفقا على خطة واضحة في ذلك. وفي المدينة اقترح عليه شيخه الونيسي الإقامة والهجرة الدائمة، ولكن الشيخ حسين أحمد الهندي المقيم في المدينة أشار عليه بالرجوع للجزائر لحاجتها إليه. زار ابن باديس بعد مغادرته الحجاز بلاد الشام ومصر واجتمع برجال العلم والأدب وأعلام الدعوة السلفية، وزار الأزهر واتصل بالشيخ بخيت المطيعي حاملاً له رسالة من الشيخ الونيسي.

العودة إلى الجزائر:
وصل ابن باديس إلى الجزائر عام 1913 م واستقر في مدينة قسنطينة، وشرع في العمل التربوي الذي صمم عليه، فبدأ بدروس للصغار ثم للكبار، وكان المسجد هو المركز الرئيسي لنشاطه، ثم تبلورت لديه فكرة تأسيس جمعية العلماء المسلمين، واهتماماته كثيرة لا يكتفي أو يقنع بوجهة واحدة، فاتجه إلى الصحافة، وأصدر جريدة المنتقد عام 1925 م وأغلقت بعد العدد الثامن عشر؛ فأصدر جريدة الشهاب الأسبوعية، التي بث فيها آراءه في الإصلاح، واستمرت كجريدة حتى عام 1929 م ثم تحولت إلى مجلة شهرية علمية، وكان شعارها: "لا يصلح آخر هذه الأمة إلا بما صلح بها أولها"، وتوقفت المجلة في شهر شعبان 1328 هـ (سبتمبر 1939 م) بسبب اندلاع الحرب العالمية الثانية، وحتى لا يكتب فيها أي شيء تريده الإدارة الفرنسية تأييداً لها، وفي سنة 1936 م دعا إلى مؤتمر إسلامي يضم التنظيمات السياسية كافة من أجل دراسة قضية الجزائر، وقد وجه دعوته من خلال جريدة لاديفانس التي تصدر بالفرنسية، واستجابت أكثر التنظيمات السياسية لدعوته وكذلك بعض الشخصيات المستقلة، وأسفر المؤتمر عن المطالبة ببعض الحقوق للجزائر، وتشكيل وفد سافر إلى فرنسا لعرض هذه المطالب وكان من ضمن هذا الوفد ابن باديس والإبراهيمي والطيب العقبي ممثلين لجمعية العلماء، ولكن فرنسا لم تستجب لأي مطلب وفشلت مهمة الوفد.
ويذكر عن هذه الرحلة موقفه مع وزير الحربية الفرنسي "دلادييه" أثناء ذهاب وفد المؤتمر الإسلامي إلى باريس في 18 يوليو 1936؛ حيث هدد الوزير الفرنسي الوفد الجزائري وذكرهم بقوة فرنسا وبمدافعها بعيدة المدى قائلاً: "إن لدى فرنسا مدافع طويلة"، فرد عليه ابن باديس: "إن لدينا مدافع أطول فتساءل "دلادييه" عن أمر هذه المدافع؟ فأجابه ابن باديس: "إنها مدافع الله".

تعد مجلة «الشهاب» التي أنشأها ابن باديس في أواسط العشرينات واستمرت حتى وفاته إلى جانب «البصائر» في سلسلتها الأولى مرجع الحركة الإصلاحية ونهضتها الفكريّة والأدبيّة في حياة ابن باديس.
تخرّج على ابن باديس جيل من العلماء والمصلحين ورجال التعليم، ورموز الفكر والأدب في الجزائر الحديثة، وفي مرحلة رئاسته لجمعية العلماء، تبلورت أفكارها، وتركزت دعائمها، وتعدّدت مناشطها، وتنامت مدارسها وتكاثر أتباعها، حتى أصبحت هذه الحركة مع حركات إصلاحية مماثلة، الحصن الحصين للشخصية العربيّة المسلمة في وجه الفَرْنَسة والتغريب.
من أقوال ابن باديس: «لقد تعربت الأمّة الجزائريّة تعرباً طبيعيّاً، اختياريّاً، صادقاً، فهي في تعربها نظيرة إسماعيل جد العرب الحجازيين، فقد كان من العرب لما شب في مهدهم ونطق بلسانهم، وتزوج منهم. وليس تكوّن الأمة بمتوقف على اتحاد دمها. ولكنه متوقف على اتحاد قلوبها، وأرواحها وعقولها، اتحاداً يظهر في وحدة اللسان وآدابه، واشتراك الآلام والآمال».
دأب ابن باديس طوال حياته على العمل، يصل الليل بالنهار، لبعث الجزائر العربية المسلمة، وليقول قولته التاريخيّة هذه في وطنه العربي المسلم. وقد دخل ابن باديس الميدان الإصلاحي، وفي سلوك المسلمين ضلالات ما أنزل الله بها من سلطان، والعروبة لا يكاد يسمع لها حسيس في الديار الجزائريّة، فرابط في مواجهته مرابطة الجندي المجهول، وآمن بالأبعاد التي عشيت عنها فلاسفة الاستعمار. حتى أخرج إلى الوجود شعباً قال عنه: «لوجئناه بعد عشرين سنة لما أدركنا فيه قابلية للعلاج» ولكنّ الله أراد خيراً بهذا الشعب، فبعث فيه من آمن بنشوره، بعد إيمان الكثير بموته.
فعروبة الجزائر عند باعث نهضتها، ليست عروبة خطابة أو تهريج، أو حماسة جوفاء، إنّه وهو يذكيها بأنفاسه الملتهبة، ويرويها من عرقه المتصبب، ويرعاها العشرات من السنين، يعطيها من الدراسة النظريّة حقها، ويستمد لها من التاريخ العميق أصالتها، ويواجه أعداءها المتنكرين لها، أو الناكرين لها، مواجهة الحجة بالحجة، ويقف من عروبة الجزائر موقفه من العروبة عامة. وهو مع ذلك لا ينكر وجود الأصول الأمازيغية في الجزائر.
أصدر ابن باديس جريدة «المنتقد» سنة ،1924 ثمّ مجلّة «الشهاب» الأسبوعيّة سنة 1925 ثمّ تحوّلت سنة 1929 إلى مجلّة «الشهاب» الشهريّة، واستمرت منتظمة الصدور حتى سنة 1939م.
وتخللت «الشهاب» جرائد، تتفاوت عمراً، وتتنوّع أسماءً منها «الشريعة» و«السنّة» و«الصراط» و«البصائر» في سلسلتها الأولى، وكلها صدرت في الثلاثينات. وكان اسم ابن باديس يتصدّر ديباجة الجرائد والمجلاّت التي أصدرها، وربّما تولّى رئاسة تحريرها بعض العاملين معه في الحركة الإصلاحية. ولكنّه يبقى، هو نافخ الرّوح فيها، وباعث أنفاسها، وراسم وجهتها. وهو يصرح باسمه فيما يكتب، خاصّة في الكلمة الحاسمة، والموقف الصعب، ولا يهادن المستعمر في المساس بأصالة الشخصيّة الجزائريّة العربيّة المسلمة.

وفاته :
وقد أصيب بمرض السرطان في الأمعاء وفي مساء يوم الثلاثاء 8 ربيع الأول سنة 1359هـ الموافق 16 أبريل 1940 م أسلم ابن باديس روحه الطاهرة لبارئها متأثرًا بمرضه بمسقط رأسه. فخرجت قسنطينة كلها تودعه الوداع الأخير في تشييع جنازته. وقد دُفن في مقبرة آل باديس بقسنطينة بعد حياة أوفى فيها بعهده: "إني أعاهدكم على أن أقضي بياضي على العربية والإسلام كما قضيت سوادي عليهما وإنها لواجبات.. وإنني سأقضي حياتي على الإسلام والقرآن ولغة الإسلام والقرآن وهذا عهدي لكم" (من "آثار ابن باديس العلمية").
وأعرض لكم قصيدة من قصائده يحفظها الصغير والكبير
شعب الجزائر مسلم
شَعْـبُ الجزائـرِ مُسْلِـمٌ وَإلىَ العُروبـةِ يَنتَسِـبْ
مَنْ قَالَ حَادَ عَنْ أصْلِـهِ أَوْ قَالَ مَاتَ فَقَـدْ كَـذبْ
أَوْ رَامَ إدمَـاجًـا لَــهُرَامَ المُحَال من الطَّلَـبْ
يَانَـشءُ أَنْـتَ رَجَاؤُنَـا وَبِكَ الصَّباحُ قَدِ اقْتَـربْ
خُـذْ لِلحَيـاةِ سِلاَحَـهـاوَخُضِ الخْطُوبَ وَلاَ تَهبْ
وَاْرفعْ مَنارَ الْعَـدْلِ وَالإحْسانِ وَاصْدُمْ مَن غَصَبْ
وَاقلَعْ جُـذورَ الخَائنيـنَ فَمنْهُـم كُـلُّ الْعَـطَـبْ
وَأَذِقْ نفُـوسَ الظَّالمِيـنَ سُمًّـا يُمْـزَج بالرَّهَـبْ
وَاهْزُزْ نفوسَ الجَامِديـنَ فَرُبَّمَـا حَـيّ الْخَـشَـبْ
مَـنْ كَـان يَبْغـي وَدَّنَـافَعَلَى الْكَرَامَةِ وَالرّحـبْ
أوْ كَـانَ يَبْغـي ذُلَّـنَـا فَلَـهُ المَهَانَـةُ والحَـرَبْ
هَـذَا نِـظـامُ حَيَاتِـنَـابالنُّـورِ خُـطَّ وَبِاللَّهَـبْ
حتَّـى يَعـودَ لقَومـنَـامن مَجِدِهم مَا قَدْ ذَهَـبْ
هَـذا لكُـمْ عَهْـدِي بِـهِحَتَّى أوَسَّدَ فـي التُّـرَبْ
فَـإذَا هَلَكْـتُ فَصَيْحتـي تَحيَا الجَزائرُ وَ الْعـرَبْ
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 162
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 11/01/2010

http://mouhoubischool.forumfamilly.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

عالم دين جزائري :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى